بدء البيع في المرحلة الأولى للأراضي في جزيرة قطيفان الشمالية

أعلنت شركة قطيفان للمشاريع المملوكة لشركة كتارا للضيافة عن ترسية حجوزات الأراضي السكنية والتجارية (فلل وأبراج) للمرحلة الأولى على المستثمرين في حفل عشاء أقيم بفندق الريتز كارلتون، وحضره كل من سعادة الشيخ نواف بن جاسم بن جبر ال ثاني رئيس مجلس ادارة شركة كتارا للضيافة و سعادة الشيخ ناصر بن عبد الرحمن آل ثاني نائب رئيس مجلس ادارة كتارا للضيافة و العضو المنتدب بشركة قطيفان للمشاريع، بالإضافة الى رؤساء الأقسام في شركة قطيفان للمشاريع السيد محمد الجارحي رئيس إدارة المشاريع والإنشاءات، والسيد هشام شرف رئيس قسم العمليات، والسيد جون انتطونيوس رئيس قسم الشؤون القانونية، والسيد المهندس ناصر حسن الأنصاري رئيس مجلس إدارة جاست ريل ستايت و قامة رفيعة من كبار الشخصيات و الضيوف من المستثمرين و المهتمين بالتملك في جزيرة قطيفان الشمالية.


و نظراً للإقبال الكبير على الحجوزات و جناح الشركة خلال معرض سيتي سكيب 2019 وتمت ترسية الحجوزات للتملك من خلال المزايدة على الدفعة المقدمة و ذلك بالتعاون مع جاست ريل ستايت الوسيط العقاري الحصري.


وشهد حفل العشاء اقبالاً من الملاك المستثمرين على التملك في جزيرة قطيفان الشمالية وأعربوا عن سعادتهم بهذا المشروع الوطني الطموح الذي يهدف لخدمة قطاعات الدولة و أهمها قطاعي السياحة و الضيافة كأول وجهة بحرية ترفيهية في قطر و ذلك لما تحظى به جزيرة قطيفان الشمالية من مرافق مختلفة و فريدة من نوعها ، والتي من شأنها إضافة مزيد من الخصوصية على المجتمع السكني بالجزيرة، بدءاً من حديقة الألعاب المائية المستوحى تصميمها من صناعة الغاز والنفط، ولأول مرة في دولة قطر فندق تديره شركة ريكسوس العالمية الشهيرة بمنتجعاتها وانشطتها الترفيهية. وحديقة مركزية على ضفاف القناة المائية بالجزيرة و التي يحيطها مناطق للتسوق والخدمات، وعقارات منوعة ما بين شقق وفلل شاطئية، بالإضافة الى مسجد، مدرسة ومركز صحي شامل، و ذلك على أن يكون مشروع منطقة الشاطىء أولى المشاريع التي سيتم افتتاحها في العام المقبل ، وستضم منطقة الشاطىء مبنى يعرف بنادي الشاطىء يقدم خدمات وانشطة متعددة يومية لزوار وسكان الجزيرة.


وفي هذه المناسبة، قال سعادة الشيخ نواف بن جاسم بن جبر آل ثاني، رئيس مجلس إدارة كتارا للضيافة: “تمثل شركة قطيفان للمشاريع علامة بارزة في التزامنا بالاستثمار في تطوير صناعة السياحة وتعزيز قطاع الضيافة المحلية لدولة قطر، حيث تهدف رؤية كتارا للضيافة إلى تغيير عالم الضيافة من خلال الاستثمار والابتكار، والتي من شأنها أن تترك إرثاً بارزاً للأجيال القادمة تماشيا مع رؤية قطر الوطنية 2030.”

ثم أضاف قائلاً: “يعزز هذا المشروع مكانتنا في قطاع الضيافة المحلي كلاعب رئيسي في صناعة السياحة، والذي من شأنه خلق استثمار آمن ومستدام يحمل اسم دولة قطر.”


وثمن سعادة الشيخ ناصر بن عبد الرحمن آل ثاني نائب رئيس مجلس ادارة كتارا للضيافة و العضو المنتدب بشركة قطيفان للمشاريع حضور المستثمرين قائلاً “يشرفنا الترحيب بكل من كان لهم السبق في الاستثمار في المرحلة الأولى في جزيرة قطيفان الشمالية بإعتبارهم الملاك الأوائل ، هذا وإن دل ، انما يدل على المكانة التي وصلت لها شركة قطيفان للمشاريع في سوق التطوير العقاري المحلي ويعكس مقدار الثقة التي تقابل بدورها حجم الإنجازات والطموح في الوصول بمشروع تطوير جزيرة قطيفان الشمالية لأعلى المقاييس العالمية المنافسة وذلك كأول وجهة سياحية ترفيهية في قطر. الأمر الذي يضع على كاهلنا مزيد من المسئولية بالتزامنا بتقديم الأفضل لوطننا الحبيب”. و إستكمل “نعمل بكل جهد في الفترة الأخيرة على أن نضيف لسوق التطوير العقاري ، ونعتبرمشروع جزيرة قطيفان الشمالية بمثابة نقطة إنطلاق لقطيفان للمشاريع نحو تطوير مزيد من المشاريع وخدمة قطاعات الدولة المختلفة ،خصوصاً وما تشهدها تلك القطاعات من تنمية في شتى المجالات.” و أضاف سعادة الشيخ ناصر بن عبد الرحمن آل ثاني نائب رئيس مجلس ادارة كتارا للضيافة و العضو المنتدب بشركة قطيفان للمشاريع ” رغم كون مشروع تطوير جزيرة قطيفان الشمالية هو المشروع الأول لشركة قطيفان للمشاريع إلا اننا حريصون على ان يرى هذا المشروع النور بشكل يتناسب ويحقق رؤية قطر الوطنية 2030. إن تطوير جزيرة قطيفان الشمالية يتعدى كونه مجرد مشروع، فنحن نراه بشكل مختلف، فعلاوة على كونه أحد المشاريع الوطنية التي تهدف لخدمة قطاع التطوير العقاري، إلا ان المشاريع التي نعمل على إنشائها في الجزيرة ستهدف بدورها لخدمة قطاعات الدولة المختلفة. ولعل ابرز هذه المشاريع هي الفنادق و حديقة الالعاب المائية، و اللذان سيعملان على تلبية الطلب المتنامي وتنشيط السياحة خصوصاً وما يتمتع به هذا القطاع من اهتمام و تطوير في ظل الإستعدادات لإستضافة كأس العالم 2022 . و على الرغم من حداثة الشركة إلا أننا عملنا على جلب شراكات عالمية مثل فندق ريكسوس لإدارة و تشغيل الفنادق و نادي الشاطىء و حديقة الالعاب المائية و ذلك لأول مرة في قطر. وختم سعادة الشيخ ناصر حديثه قائلاً “نؤمن بأن الاختلاف هو أحد سبل الإبداع، ورؤية الامور بشكل مختلف سبيلنا لتحقيق النجاح. ويبدأ اختلافنا من بيئة العمل ، و التي يعمل فيها الجميع يداً بيد إيماناً بالمشروع و أهدافه. فنحن نرى ان كل الاطراف يجب أن تنجح بداية من فريق العمل وحتى المستثمر ومن هنا يأتي تميزنا لتكون جزيرة قطيفان الشمالية بالفعل جزيرة ليس لها مثيل.”

وجدير بالذكر بأن جزيرة قطيفان الشمالية هي جزء من مدينة لوسيل، وتضم سبعة شواطئ، الأمر الذي يجعل منها واجهة بحرية مميزة للمدينة، وتصل مساحة الجزيرة الى ١.٣ مليون متر مربع، وتمتد مساحة المشاريع في الجزيرة على ٨٣٠ ألف متر مربع تقريباً.


ان العيش في مكان وكل ما قد تحتاجه تجده بالقرب منك وفي متناول يدك هو أحد أهم متطلبات السكن، فتخيل لو كان هذا المكان جزيرة، تم تطويرها من أجل ترسيخ هذا المفهوم. من هنا يأتي إختلاف جزيرة قطيفان الشمالية، جزيرة تمكنك من الاستمتاع برفاهية العيش والاستفادة من الخدمات والمرافق في نفس الوقت بعيداً عن زحام المدن حيث تضع أمامك خيارات تغنيك عن البحث عن بديل لك ولأسرتك. و لعل أهم المرافق التي ستتمتع بها جزيرة قطيفان الشمالية هي المدرسة والمركز الصحي. الامر الذي سيضيف لقيمة الجزيرة ويجعل منها بيئة خصبة للاستثمار تعمل على ان يستفيد جميع الأطراف منها بدءاً من السكان والزوار وصولاً للمستثمر.